عملية زراعة رئة منقذة للحياة في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس للمريض الذي تم رفضه من قبل أكثر من 20 مستشفى

22 يونيو 2020

A life-saving lung transplant at UCLA for patient who was turned away by more than 20 hospitals
ميريام ميريانوس وزوجها،لوي، والدكتورعباس أردهالي من جامعة كاليفورنيا. تُظهر الصورة

لقد كانت ميريام ميريانوس أماً بحالة صحية جيدة لثلاثة أطفال يعيشون في تكساس عندما أصيبت بالإنفلونزا في نوفمبر 2018

لم يمض وقت طويل حتى فاقم الفيروس حالتها الصحية، وتراكمت السوائل في رئتيها، لقد كانت ميريانوس تُصارع من أجل التنفس. إذ تم نقلها إلى مستشفى محلي ووضعت على جهاز أوكسجين الأعضاء خارج الجسم، وهو جهاز يضخ الأوكسجين في الدم، متجاوزا بذلك القلب والرئتين.     

لقد بقيت ميريانوس على جهاز الأوكسجين 10 أشهر، وهي فترة أطول بكثير من فترة العلاج المعتاد. لقد قيل لها بأن فرصتها الوحيدة للبقاء على قيد الحياة هي زراعة رئتين، لكن أخبرها أطباؤها أن الجراحة ستكون خطرة جدًا عليها. فمن المُحتمل جدًا أن تُهاجم الأجسام المضادة التي أنتجها جهازها المناعي لمكافحة الإنفلونزا العضو المزروع مما يتسبب في رفض جسدها للرئتين الجديدتين.

 لم تكن عائلتها على استعداد لقبول “لا” كجواب بالنسبة لزراعة الرئة. 

قالت إلين كرامر، إحدى بنات ميريام، ” لقد كنا نعلم أنه كان علينا إيجاد مستشفى على استعداد تام للتعامل مع الحالة المعقدة لأمي، إذ أنها أرادت أن تعيش من أجل أطفالها الثلاثة” إن معرفتنا لذلك جعل صوتنا أقوى لتحقيق ما تريده. 

بحلول أوائل 2019، تم رفض خضوع ميريانوس لعملية زراعة الرئتين من قبل أكثر من 20 مستشفى في جميع أنحاء الولايات المُتحدة

 في أبريل 2019 توجهت عائلتها إلى مركز رونالد ريغان الطبي بجامعة كاليفورنيا، حيث قام الدكتور عباس أدرهالي، المدير الجراحي لبرنامج زراعة القلب والرئتين بجامعة كاليفورنيا، بتشخيص ومراجعة حالة ميريام وتم قبولها كمريضة. 

قالت ميريانوس” لقد كان ذلك مُطمئناً” إن كل ما سمعناه من قبل كان “آسف لا يُمكننا مساعدتك” لقد كان ذلك مُفجعاً حقاً. إنها لنعمة أن تحظى بفرصة ثانية للبقاء على قيد الحياة.  

كان دكتور أردهالي وفريقه على علم بالتحديات المُحتملة، لكنهم كانوا مُصممين على مواجهتها ومُساعدة ميريانوس. قال دكتور أردهالي”لقد كانت امراة شابة تُعاني من حالة غير مُتوقعة والتي يُمكن أن تحدث لأي شخص وشعرنا أنه يجب أن نمنحها فرصة” لقد مكثت على جهاز أوكسجين الأعضاء خارج الجسم لفترة أطول من أي مريض، لقد كافحت من أجل الحصول على الجراحة؛ لذا كان يجب علينا أن نمنحها أفضل فرصة للبقاء على قيد الحياة. 

كان لا يزال أمام ميريانوس طريق طويل للتغلب على الصعاب قبل أن تخضع للعملية الجراحية، إذ قام فريق من المختصيين في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس بتقليل مستوى الأجسام المضادة في جسمها وذلك للحد من فرص رفض جسمها للرئتين المزروعتين.                                                                                                                                                    

في يوليو 2019، تم العثور على مُتبرع متطابق، وقام فريق جراحي وعلى رأسهم أردهالي بإجراء عملية لزراعة رئتين تكللت بالنجاح. 

 

وأضاف الدكتور أردهالي “أن الجراحة تتطلب اتباع أسلوب التعدُّديَّة في التخصصات، يشارك في الفريق أطباء من أخصائيي أمراض الرئة والأمراض المعدية بالإضافة لأشخاص متخصصين في علم الوراثة المناعية”.                                                                                                                        

بعد مرور أقل من يوم واحد على الجراحة، كانت ميريانوس مستيقظة وتتنفس من تلقاء نفسها، بعد مرور 11 شهرًا، ما زالت ميريانوس تواصل علاجها نحو التعافي الكامل- وتقوم باتخاذ احتياطات اضافية للبقاء بصحة جيدة أثناء جائحة كوفيد 19 

تنسب عائلة ميريانوس الفضل للفريق الصحي في جامعة كاليفورنيا لإنقاذ حياة ميريانوس ومنحها فرصة لتكوين ذكريات جديدة مع عائلتها. 

قالت ابنتها اليزا ميريانوس “لقد أعادوا الحياة لأمي، لقد رحبت مؤخرًا بحفيدها الأول وها قد عادت إلى طبيعتها. لم نكن متوقعون أن تصبح حالة ميريانوس هكذا مرة أخرى.

وصرح دكتور أردهالي “إن اجراء عمليات جراحية معقدة يثبت أن المرضى ذوي حالات المخاطر العالية يمكن أن يحصلوا على نتائج ناجحة. كما أنه يعطى فريقهم الفرصة لمشاركة ما تعلموه من برامج زراعة الأعضاء الاخرى؛ لذا تصبح العديد من المؤسسات على استعداد لعلاج المرضى المعرضين لمخاطر عالية في المستقبل”.  

وأضاف دكتور أردهالي “لقد تغلبت ميريام على الصعاب”،”والفضل في ذلك يعود لها ولأسرتها على شجاعتهم والتزامهم وتصميمهم على المثابرة.”

جهة اتصال وسائل الإعلام

الانا بريسكو.

424-465-4966
aprisco@mednet.ucla.edu

الطب الإلكتروني

لقد باتت عملية استفادة المرضى في جميع أنحاء العالم من الخبراء الطبيين المشهورين لدى UCLA أسهل من أي وقت مضى. ذلك أن خدمات الرأي الطبي الثاني التي تقدمها UCLA Health تساعدنا في خدمة المزيد من المرضى وذلك من خلال مجموعة من السبل والطرق الجديدة والأكثر مرونة. والفضل في ذلك يعود إلى تقنية الطب الإلكتروني المُتقدمة، حيث إنك لم تعد في حاجة إلى السفر إلى خارج بلادك لتناقش تشخيص حالتك مع أحد الأطباء المختصين العاملين لدينا. ذلك أننا قادرون على تزويدك بإمكانية الوصول إلى أحد الأطباء الخبراء العاملين لدينا في UCLA Health وذلك عبر أجهزة الحاسوب أو الحاسوب اللوحي أو الهواتف الذكية.

ما الذي أحتاجه للمشاركة في زيارة إستشارية عبر الفيديو؟

ستحتاج للتواصل مع الآتي:

  • طبيب الإحالة في بلدك بحيث يقوم بالمشاركة معك خلال زيارة الفيديو بغرض ضمان استمرارية رعايتك الصحية
  • وسيلة آمنة للإتصال بالإنترنت بحيث تكون عالية السرعة وموثوق بها

  • جهاز كمبيوتر أو هاتف ذكي أو جهاز لوحي مزود بكاميرة تصوير فيديو وميكروفون

  • عنوان بريد إلكتروني جاهز للعمل

  • القدرة على تحميل تقاريرك الطبية وصور الأشعة باستخدام رابط يتم توفيره لك على أساس فردي.

استمارة تواصل مع مريض
إإذا كنت تود حجز موعد لزيارة أحد الأطباء العاملين لدى UCLA Health، يُرجى النقر على الزر أدناه لتعبئة إستمارة التواصل مع المريض جديد.  
تواصل معنا

نشكركم على اختيار خدمات الرعاية الصحية من UCLA Health لمزيدٍ من المعلومات، يُرجى التواصل معنا. نتطلع إلى تزويدكم بما لدينا من خدمات.

 www.uclahealth.org/international:الموقع الإلكتروني

:خدمات المرضى الدوليين

+1 (310) 794-8759

international@mednet.ucla.edu

:التمويل الدولي

+1 (310) 267-3100

intlaccounts@mednet.ucla.edu

تحميل وطباعة قائمة المراجعة


    الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

    This will close in 0 seconds

    خطاب التصديق


      الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

      This will close in 0 seconds

      تحميل وطباعة قائمة المراجعة


        الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

        This will close in 0 seconds

        خطاب التصديق


          الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

          This will close in 0 seconds