وفر مجال زراعة الأعضاء آمالًا عظيمة من أجل حياة أطول أو حياة كاملة بعد أن يتسبب المرض في تلف العضو على نحوٍ لا يمكن علاجه بعدها. نحن في UCLA Health نقدم مجموعة من الخدمات العالمية لزراعة الأعضاء مثل القلب والكبد والرئتين والقرنية ونخاع العظام والكُلى — وذلك للمرضى الذين يعانون من حالات مرضية مستعصية.

خدمات الزراعة الطبية العالمية لدى UCLA: ما الذي يميزنا عن غيرنا؟

نحن نتميز في كل نوع من أنواع زراعة الأعضاء التي نقدمها. عندما تختار UCLA لتكون مزود الرعاية الصحية لك في مجال زراعة الأعضاء، فسوف تنعم بالمزايا التالية:

خبرة عالمية في مجال زراعة الأعضاء: ننا من رواد زراعة القلب على مستوى العالم ويشهد لنا في ذلك سجلنا العالمي الحافل بمعدلات النجاح المُذهلة. يُعد مركز زراعة الرئتين في UCLA أكبر مركز لزراعة الرئة في الساحل الغربي. ولا يزال مركز زراعة الكبد لدينا يحقق نتائج مُذهلة رغم تلقيه للحالات المستعصية التي يرفضها غيره من المراكز. فهذا المستوى من الخبرة الكبيرة يسمح لجراحي زراعة الأعضاء لدينا بمواصلة تحقيق نتائج مُذهلة حتى مع الحالات المستعصية.

خيارات جديدة ومثيرة في مجال زراعة الأعضاء: توفر UCLA Health أربعة أنوع جديدة من عمليات زراعة القرنية التي تشهد تحسنًا كبيرًا في نتائجها. تتيح هذه التقنيات المُتقدمة لجراحينا مساعدة المرضى في الاستفادة من الأنواع الشائعة والأكثر نجاحًا بين عمليات زراعة الأعضاء البشرية. نحن مركزُ يندرج ضمن عدد قليل جدًا من المراكز داخل المقاطعة التي توفر عمليات إعادة زراعة الكبد. حيث يتمتع فريق الأطباء لدينا بخبرة متميزة في علاج تلك الحالات المستعصية.

نتائج مُذهلة: عد معدلات البقاء على قيد الحياة بين مرضى زراعة الأعضاء لدى UCLA Health مُرتفعة جدًا على نحوٍ مذهل. حيث تجاوزت نتائج عمليات زراعة الكُلى المتوسط الوطني وذلك على مدار عقدين من الزمن، رغم تلقينا للحالات الحرجة والمُعقدة. لم نشهد سوى 5 في المائة من الحالات بين المتلقيين البالغين التي تعرض رفض فيها جسم المريض القلب المُتبرع به وذلك مقارنة بنسبة 25 في المائة في أي مكان آخر على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.

رعاية مُخصصة: يتمتع فريق الأطباء المسؤول عن زراعة الأعضاء لدينا بسنوات من الخبرة في توجيه المرضى خلال عملية الزرع، بدءًا من تقديم المشورة قبل الدخول إلى المستشفى وحتى رعاية المرضى الخارجيين بعد الزراعة. يستفيد المرضى الدوليون الذين يقصدوننا من مسؤولي الدعم الإضافي الذين يساعدونهم في تسوية الأمور اللوجستية المتعلقة بعمليات طلب الرعاية الصحية خارج أوطانهم. يمكنك من هنا التعرف على المزيد من المعلومات عن خدمات الدعم للمرضى الدوليين.

خدمات الرأي الطبي الثاني عبر الإنترنت: أينما كنت وبصرف النظر عن الأميال التي تفصلك عنا، فإن تكنولوجيا الطب الإلكتروني سوف تقصر المسافة بينك وبين فريقنا من خبراء زراعة الأعضاء. يستخدم الأطباء العاملون لدينا مجموعة من خدمات الفيديو كونفرانس المُؤَمَّنة من أجل تزويد المرضى حول العالم باستشارات الرأي الطبي الثاني. يمكنك الحصول على الرأي الطبي الثاني من هنا.

Patient Quote 1
"مضى قرابة عقدين من الزمن منذ أن أخبرني الطبيب بأن سنوات بقائي في هذه الدنيا معدودة. كنت أعاني من مضاعفات فيروس الالتهاب الكبدي ج ولم يكن هناك علاج له في ذلك الوقت. وأجمع العديد من الأطباء على أنني سأكون من المحظوظين إن أمهلني القدر حتى أشهد عيد ميلادي الأربعين.
وبعد عدة سنوات كنت من المحظوظين عندما جرت إحالتي إلى UCLA بإشراف طبيبتي المعالجة الرائعة الدكتورة ليزا هيرتز ومساعدتها آن والش اللتين تمكنتا من مساعدتي في البقاء على قيد الحياة، وبثتا فيَّ الأمل لعدة سنوات إلى أن خضعت لعملية زراعة الكبد.
لقد حظيت برعاية صحية مهنية مُحترفة ومتميزة لا مثيل لها وذلك من جميع العاملين هنا، بداية من عمال النظافة الذين كانوا ينظفون غرفتي مرورًا بالجراحين الذين أجروا العملية ووصولًا إلى طاقم التمريض المُذهل والأطباء الرائعين وفيرونيكا (كوكي) التي جاءت وصلَّت من أجلي لتمنحني القوة الروحية.
لا تسعفني الكلمات لشكرهم وأدين لهم بالتقدير طوال حياتي على الموارد التي استثمروها في مستقبلي، وإنني أفتخر بأن أكون أحد المرضى الذين خضعوا للعلاج في هذه المؤسسة العريقة UCLA.
ألانك فبراير 2013
Patient Quote 1

نهجنا في توفير الرعاية الصحية

على مدار ما يزيد على 25 عامًا، تصدرت UCLA القائمة مع أفضل مستشفيات زراعة الأعضاء في الولايات المتحدة الأمريكية. ورغم توفيرنا جميع الخيارات الجراحية والطبية، إلا أن ما يميزنا عن غيرنا من المستشفيات هو لفيف الأطباء ذوي الخبرة الواسعة العاملين لدينا إضافة إلى المنهج العلاجي الذي يستند جوهره على رعاية المريض.

رعاية طبية لحياة الشخص كلها
لدينا في UCLA، يُدرك فريق الأطباء والتمريض تمام الإدراك حقيقة أن عملية زراعة الأعضاء تؤثر على حياة الشخص كلها. يقوم فريقنا بالتعاون مع المرضى وأسرهم بعرض مجموعة الخيارات العلاجية وسبل الدعم الممكنة كاملةً على المرضى وذلك أثناء اتخاذ القرارات المصيرية الصعبة.

نوفر خدمات رعاية مُخصصة لكل مريض تلبي احتياجاته تشمل:​

  • تقييم عملية الزراعة: نجري مجموعة من التقييمات التي تتناسب مع احتياجاتك -حيث يجري تنفيذها في بعض الأحيان في العيادات الخارجية وأحيانًا أخرى في العيادات الداخلية، أو بالجمع بين النهجين حسب ما هو مناسب قدر المستطاع.
  • عملية تخطيط لخدمات الرعاية الصحية يظللها التعامل الرحيم مع المريض:  يُتاح للمريض وأسرته التشاور مع فريق خدمات الرعاية الصحية الذي سوف يتولى حالته وذلك بشأن الخيارات المتاحة وأي منها يُعد الأفضل لحالته.
  • حزمة متكاملة من الرعاية الطبية المتخصصة: تبدأ خدمات الرعاية الصحية التي نُقدمها لمرضانا من مرحلة التقييم قبل الزراعة وتمتد لتشمل عملية الزراعة وما بعدها. وبعد إجراء عملية زراعة العضو، فإن فريق أطباء الأمراض المُعدية لدينا يلازمك حتى تتجاوز جميع التحديات والعقبات التي قد تصادفها فيما يتعلق بحالات العدوى.
  • دعم طوال حياتك: نقدم خدمات الرعاية الطبية والصحية لمرضانا من المهد وصولًا إلى مرحلة الشيخوخة تشمل الانتقال إلى الرعاية للبالغين مع التقدم في العمر لدى المراهقين. يتلقى العديد من مرضانا خدمات الرعاية التي نوفرها لهم بمعرفة الطبيب المعالج وفريق الرعاية ذاته وذلك لعدة سنوات. كما نقدم الدعم من أجل لم شمل المرضى وشبكات الأقران، سواء كنت بصدد الخضوع لعملية الزراعة أو أُجريت لك عملية زراعة عضو من فترة طويلة.

رعاية طبية لحياة الشخص كلها

لدينا في UCLA، يُدرك فريق الأطباء والتمريض تمام الإدراك حقيقة أن عملية زراعة الأعضاء تؤثر على حياة الشخص كلها. يقوم فريقنا بالتعاون مع المرضى وأسرهم بعرض مجموعة الخيارات العلاجية وسبل الدعم الممكنة كاملةً على المرضى وذلك أثناء اتخاذ القرارات المصيرية الصعبة.

نوفر خدمات رعاية مُخصصة لكل مريض تلبي احتياجاته تشمل:

Organ-Transplant-01
  • تقييم عملية الزراعة: نجري مجموعة من التقييمات التي تتناسب مع احتياجاتك -حيث يجري تنفيذها في بعض الأحيان في العيادات الخارجية وأحيانًا أخرى في العيادات الداخلية، أو بالجمع بين النهجين حسب ما هو مناسب قدر المستطاع.
  • عملية تخطيط لخدمات الرعاية الصحية يظللها التعامل الرحيم مع المريض:  يُتاح للمريض وأسرته التشاور مع فريق خدمات الرعاية الصحية الذي سوف يتولى حالته وذلك بشأن الخيارات المتاحة وأي منها يُعد الأفضل لحالته.
  • حزمة متكاملة من الرعاية الطبية المتخصصة: تبدأ خدمات الرعاية الصحية التي نُقدمها لمرضانا من مرحلة التقييم قبل الزراعة وتمتد لتشمل عملية الزراعة وما بعدها. وبعد إجراء عملية زراعة العضو، فإن فريق أطباء الأمراض المُعدية لدينا يلازمك حتى تتجاوز جميع التحديات والعقبات التي قد تصادفها فيما يتعلق بحالات العدوى.
  •  
  • دعم طوال حياتك: نقدم خدمات الرعاية الطبية والصحية لمرضانا من المهد وصولًا إلى مرحلة الشيخوخة تشمل الانتقال إلى الرعاية للبالغين مع التقدم في العمر لدى المراهقين. يتلقى العديد من مرضانا خدمات الرعاية التي نوفرها لهم بمعرفة الطبيب المعالج وفريق الرعاية ذاته وذلك لعدة سنوات. كما نقدم الدعم من أجل لم شمل المرضى وشبكات الأقران، سواء كنت بصدد الخضوع لعملية الزراعة أو أُجريت لك عملية زراعة عضو من فترة طويلة.
  •  
خدمات رعاية صحية مناسبة من الناحية الثقافية

تقدم المراكز السريرية والطبية خدماتها إلى المرضى القاطنين في جنوب كاليفورنيا، وغيرها من كل أرجاء الولايات المتحدة والعالم بأسره.

يراعي الفريق الطبي الاختلافات الثقافية للمرضى، ويعي تمامًا أن لكل مريض تجربته وخبرته الخاصة بشأن عمليات الزراعة.

وعندما يتعلق الأمر بالبحث عن أفضل إجراءات لحماية أرواح البشر فإننا نستبق كل جديد من أجل مرضانا أيًّا كانت خلفياتهم الثقافية سواء كانوا ممن يعيشون في لوس أنجلوس أو من الوافدين إلى UCLA من أجل الرعاية العلاجية.

خدمات رعاية صحية مناسبة من الناحية الثقافية

تقدم المراكز السريرية والطبية خدماتها إلى المرضى القاطنين في جنوب كاليفورنيا، وغيرها من كل أرجاء الولايات المتحدة والعالم بأسره.

يراعي الفريق الطبي الاختلافات الثقافية للمرضى، ويعي تمامًا أن لكل مريض تجربته وخبرته الخاصة بشأن عمليات الزراعة.

وعندما يتعلق الأمر بالبحث عن أفضل إجراءات لحماية أرواح البشر فإننا نستبق كل جديد من أجل مرضانا أيًّا كانت خلفياتهم الثقافية سواء كانوا ممن يعيشون في لوس أنجلوس أو من الوافدين إلى UCLA من أجل الرعاية العلاجية..

 

UCLA Health أجرى أكثر من 2,500 عملية زراعة قلب وهو بذلك يعدّ أحد أكبر مراكز زراعة القلب وأفضلها في العالم. نحن أيضًا أحد المراكز القليلة في العالم التي تجري هذه العمليات للبالغين والأطفال على حدّ سواء، وبمعدلات نجاح عالية. فعلى سبيل المثال تبلغ نسبة رفض جسد المريض للقلب المزروع عند البالغين 5% فقط مقارنة بنسبة 25% لحدوث الرفض حول العالم. وقد تمكنا من تحقيق هذه النسبة المنخفضة بإجراءاتنا الرائدة واستخدامنا أدوية حديثة مضادة للرفض واستخدام أدوية الستاتين بشكل استراتيجي. بالإضافة إلى مكانتنا كمركز تُحَال إليه حالات زراعة القلب المعقدة والتي ترفضها مراكز الدول الأخرى والولايات المتحدة الأمريكية.

ما الذي يميزنا عن غيرنا

إننا نقدم مجموعة من أحدث خدمات الرعاية الطبية الجديدة تشمل زراعة القلب باستخدام قلب صناعي. يمتاز فريق الأطباء العاملين لدينا بأنه مكون من ذوي الخبرة المُتمرسين في رعاية المرضى الذين يعانون من حالات القصور المُتقدم في عضلة القلب ممن يخضعون لهذا النوع من العمليات المُعقدة.

ذلك أن برنامج المانح البديل الجديد لدينا، والذي دخل حيز التنفيذ والاستخدام على مستوى البلاد حاليًا، جدد الأمل في نفوس آلاف المرضى ممن لم تتوافق حالتهم مع معايير عمليات الزراعة الجراحية.

Programs for high-risk patients:

Pediatric and adult congenital heart transplantation:

The Ahmanson/UCLA Adult Congenital Heart Disease Center is the first and one of the largest facilities of its kind in the United States. The Center is a national and international tertiary care resource that provides services to the growing number of patients with congenital heart disease who reach adulthood.

عمليات الزراعة المُتعددة للأعضاء

فبالإضافة إلى إجرائنا لعمليات الزراعة المُتعددة للأعضاء الأكثر تعقيدًا (زراعة القلب والرئة، وزراعة القلب والكُلى، وزراعة القلب والكبد، وزراعة القلب والكليتين معًا)، يمكننا أن نوفر للمرضى العديد من خيارات التدخل الجراحي والعمليات الجراحية حسب ما هو مناسب وذلك من أجل تجنب عملية الزراعة وتحقيق أقصى استفادة من قلوبهم.

المحطات الأساسية

  • 1984 أول عملية لزراعة القلب
  • 1990  تحليلات مميزات الجراحة الحرجة لزراعة القلب
  • 1994قائمة انتظار لزراعة قلب بديل
  • 1997  الإدارة الشاملة لحالات قصور عضلة القلب
  • 2007  مجموعة كاملة من خدمات الدعم الميكانيكية
  • 2010 مركز زراعة القلب الأول في الولايات المتحدة (DHHS)
  • 2013  أول قلب صناعي بالكامل
  • 2016 أكبر مركز زراعة رئة في الولايات المتحدة الأمريكية.

برنامج UCLA لإعادة الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة للمرضى الذين يعانون من مخاطر عالية (CHIP)

  • منهج لفريق القلب المتعدد التخصصات من أجل حالات نقص تروية القلب المعقدة لتقديم عمليات الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة عن طريقة الجِلد للمرضى الذين ليس لديهم خيارات جراحية ويحتاجون إلى دعم الدورة الدموية.
  • منهج لفريق القلب في إعادة الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة للمرضى الذين يعانون من مخاطر عالية وذلك مع الفريق الجراحي والطبي.
  •  دعم الدورة الدموية باستخدام جهاز المساعدة البطينية المؤقت أو الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO) للمرضى أصحاب المخاطر العالية.

يُعد برنامج زراعة الكبد لدى UCLA أحد أقدم البرامج وأكثرها فاعلية في الولايات المتحدة الأمريكية حيث خرج إلى النور في عام 1980، ومنذ ذلك الحين تمكنا من إجراء ما يزيد على 6700 عملية لزراعة الكبد بما في ذلك 1300 زراعة كبد لدى الأطفال (وهي أشهر عمليات زراعة الكبد التي يجري تنفيذها في أي مركز في البلاد). كما أننا مركز مرجعي تُحال إليه الحالات المستعصية والمعقدة من البرامج والمراكز الأخرى من أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية.

ذلك أن الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها فريق الأطباء لدينا تسمح لنا باستقبال أكثر الحالات المرضية تعقيدًا، كما أننا أحد المراكز القليلة في الولايات المتحدة الأمريكية التي توفر:

  • عمليات إعادة زراعة الكبد والعمليات الشديدة الخطورة
  •  زراعة الكبد من أجل مرضى سرطان القناة الصفراوية.
  • عمليات الزراعة لأكثر من عضو مثل القلب والرئتين والكُلى وزراعة الكبد مع الأمعاء.
  • بروتوكول من أجل زراعة الكبد لزراعة القنوات الصفراوية في حالات إصابة القنوات الصفراوية بالسرطان.
  • علاجات كبح المناعة الجديدة من أجل تهيئة الظروف لعمليات زراعة الكبد.
  • زراعة أكثر من عضو (القلب + الكبد) وخاصة في حالات فشل الفونتان والتليف الكبدي الاحتقاني (تشمُّع الكبد)
  • تقسيم كبد من متبرع واحد مناسب لزراعته لدى اثنين من المرضى.
  • زرع الكبد من متبرِّع حي

كما أجرى فريق الأطباء لدينا مجموعة من أكثر جراحات الكبد والبنكرياس والقنوات المرارية تعقيدًا مثل استئصال الكبد وإعادة بناء القنوات الصفراوية للحالات المرضية مثل سرطان الخلايا الكبدية (سرطان الكبد الأساسي)، وانبثاث السرطان إلى الكبد وسرطان القنوات الصفراوية.

يتولى خبراؤنا الطبيون المسؤولية عن تطوير مجموعة من التقنيات الجراحية الرائدة في مجال زراعة الكبد في الفترة الحالية. إننا نواصل عمليات البحث من أجل تحقيق أقصى درجات التميُّز في مجال الرعاية الصحية والتمكن من التعامل مع أمراض الكبد المُتقدمة وعلاجها على نحوٍ أفضل.

Program Milestones

  • First pediatric liver transplant: 1984
  • First cadaveric split liver transplant: 1991
  • First multi-visceral liver transplant: 1991
  • First living donor liver transplant: 1993
  • First lung-liver transplant: 2011

ذلك أن النهج المُتبع من قبل الفريق المُتعدد التخصصات لدينا يتيح لنا توفير خدمات رعاية صحية متكاملة تشمل التغذية السليمة والرفاهية النفسية والعلاج الطبيعي قبل عملية الزراعة وبعدها.

يتميز برنامج زراعة الرئة لدينا بأنه واحد من أنجح البرامج في البلاد. فمنذ عام 1998، تمكنا من إنجاز ما يزيد على 1000 عملية زراعة رئة، ولا يزال برنامجنا يُصنف ضمن أفضل البرامج على المستوى الوطني وذلك بفضل عدد العمليات الناجحة التي ننجزها كل عام.

نقدم مزيجًا فريدًا من أفضل خدمات الرعاية الطبية والعمليات البحثية الرائدة:

  • الحالات المُعقدة: إننا نجري عمليات زراعات الرئة باستمرار للمرضى الذين ترفض المراكز الأخرى استقبالهم. ذلك أننا نُطبق مجموعة من الإجراءات الرائدة للمرضى أصحاب الحالات الخطرة وأصحاب الحالات المُعقدة.
  • نتائج استثنائية: معدل بقاء مرضانا على قيد الحياة لمدة عام بعد العمليات هو 93%. إننا أحد المراكز القليلة التي تجري عمليات إعادة زراعة الرئة، ولدينا سجل حافل بالنجاحات.

رعاية شاملة ومتكاملة: عندما يكون لدى المرضى الذين بصدد إجراء عمليات زراعة للرئة بعض المشكلات الصحية في القلب، يمكننا أن نجري لهم عمليات جراحية مُجمعة حيث نضيف بعض الإجراءات إلى العملية مثل استبدال صمام أو جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي (CABG). كما أننا نُقدم خدمات رعاية شاملة ومتكاملة ومجموعة من العلاجات المُبتكرة لعلاج مجموعة كبيرة من أمراض الرئة مثل:

  • داء الرئة الخلالي (IPF)
  • فرط ضغط الدم الشرياني الرئوي (PAH)
  • ارتفاع الضغط الرئوي الانصمامي الخثاري المزمن (CTEPH)
  • التليُّف الكيسي (CF)
  • داء الانسداد الرئوي المزمن

كما نوفر عمليات زراعة الرئة للعديد من المرضى حتى أولئك الذين ترفض المراكز الأخرى علاجهم. نمتلك المصادر والخبرة التي تمكننا من إجراء عمليات زراعة الرئة بنجاح للحالات المُعقدة:

  • المرضى الذين يعانون من تصلب الجلد
  • المرضى الذين يحتاجون إلى زراعة الكبد بجانب جراحة قلبية
  • المرضى الذين يحتاجون إلى إجراء الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO)
  • المرضى الذين يحتاجون إلى جسر لعملية الزراعة

نشتهر بأننا من المستشفيات السريرية ومراكز البحث الرائدة ليس فقط في UCLA ولكن على المستوى الوطني مما مكنَّا من سبر أغوار أحدث الابتكارات التي تقود إلى العلاجات الجديدة.

  • التوسع في توفير عمليات التبرع بالأعضاء: لدينا خبرة كبيرة في قبول الأعضاء المُتبرع بها التي قد لا تكن مُستخدمة من قبل المراكز الأخرى. وهذا يعني أنه في مقدورنا توفير خدمات زراعتها قريبًا
  • “زراعة رئة تتنفس: لقد أجرينا أول عملية لتقنية زراعة رئة تتنفس كما أننا نقود العمل حاليًا نحو توفير تقنية زراعة القلب النابض في غرف العمليات
  • البحث والتجارب: نظرًا لان UCLA تضم حرمًا جامعيًا أكاديميًا ومستشفى، فإنه يمكننا أن نوفر لمرضانا أحدث الإنجازات العلمية والتجارب السريرية بسرعة.

UCLA Health أجرى أكثر من 2,500 عملية زراعة قلب وهو بذلك يعدّ أحد أكبر مراكز زراعة القلب وأفضلها في العالم. نحن أيضًا أحد المراكز القليلة في العالم التي تجري هذه العمليات للبالغين والأطفال على حدّ سواء، وبمعدلات نجاح عالية. فعلى سبيل المثال تبلغ نسبة رفض جسد المريض للقلب المزروع عند البالغين 5% فقط مقارنة بنسبة 25% لحدوث الرفض حول العالم. وقد تمكنا من تحقيق هذه النسبة المنخفضة بإجراءاتنا الرائدة واستخدامنا أدوية حديثة مضادة للرفض واستخدام أدوية الستاتين بشكل استراتيجي. بالإضافة إلى مكانتنا كمركز تُحَال إليه حالات زراعة القلب المعقدة والتي ترفضها مراكز الدول الأخرى والولايات المتحدة الأمريكية.

ما الذي يميزنا عن غيرنا

إننا نقدم مجموعة من أحدث خدمات الرعاية الطبية الجديدة تشمل زراعة القلب باستخدام قلب صناعي. يمتاز فريق الأطباء العاملين لدينا بأنه مكون من ذوي الخبرة المُتمرسين في رعاية المرضى الذين يعانون من حالات القصور المُتقدم في عضلة القلب ممن يخضعون لهذا النوع من العمليات المُعقدة.

ذلك أن برنامج المانح البديل الجديد لدينا، والذي دخل حيز التنفيذ والاستخدام على مستوى البلاد حاليًا، جدد الأمل في نفوس آلاف المرضى ممن لم تتوافق حالتهم مع معايير عمليات الزراعة الجراحية.

فبالإضافة إلى إجرائنا لعمليات الزراعة المُتعددة للأعضاء الأكثر تعقيدًا (زراعة القلب والرئة، وزراعة القلب والكُلى، وزراعة القلب والكبد، وزراعة القلب والكليتين معًا)، يمكننا أن نوفر للمرضى العديد من خيارات التدخل الجراحي والعمليات الجراحية حسب ما هو مناسب وذلك من أجل تجنب عملية الزراعة وتحقيق أقصى استفادة من قلوبهم.

لماذا أخترتنا

توفر UCLA مجموعة من أحدث العلاجات وأكثرها تقدمًا لحالات القصور المُتقدم في عضلة القلب | تطوير مواقع الرعاية المشتركة لضمان النقل الآمن للمرضى وإعادتهم إلى المواقع / البلدان المُحالين منها | الإشراف عن بُعد الذي يوفر ميزة تمديد الرعاية المشتركة لتشمل المرضى عن بُعد ممن يعانون من حالات طبية مُعقدة.

المحطات الأساسية
  • 1984 أول عملية لزراعة القلب
  • 1990  تحليلات مميزات الجراحة الحرجة لزراعة القلب
  • 1994قائمة انتظار لزراعة قلب بديل
  • 1997  الإدارة الشاملة لحالات قصور عضلة القلب
  • 2007  مجموعة كاملة من خدمات الدعم الميكانيكية
  • 2010 مركز زراعة القلب الأول في الولايات المتحدة (DHHS)
  • 2013  أول قلب صناعي بالكامل
  • 2016 أكبر مركز زراعة رئة في الولايات المتحدة الأمريكية.

برنامج UCLA لإعادة الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة للمرضى الذين يعانون من مخاطر عالية (CHIP)

  • منهج لفريق القلب المتعدد التخصصات من أجل حالات نقص تروية القلب المعقدة لتقديم عمليات الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة عن طريقة الجِلد للمرضى الذين ليس لديهم خيارات جراحية ويحتاجون إلى دعم الدورة الدموية.
  • منهج لفريق القلب في إعادة الإمداد بالأوعية الدموية الكاملة للمرضى الذين يعانون من مخاطر عالية وذلك مع الفريق الجراحي والطبي.
  •  دعم الدورة الدموية باستخدام جهاز المساعدة البطينية المؤقت أو الأكسجة الغشائية خارج الجسم (ECMO) للمرضى أصحاب المخاطر العالية.

يُعد برنامج زراعة الكبد لدى UCLA أحد أقدم البرامج وأكثرها فاعلية في الولايات المتحدة الأمريكية حيث خرج إلى النور في عام 1980، ومنذ ذلك الحين تمكنا من إجراء ما يزيد على 6700 عملية لزراعة الكبد بما في ذلك 1300 زراعة كبد لدى الأطفال (وهي أشهر عمليات زراعة الكبد التي يجري تنفيذها في أي مركز في البلاد). كما أننا مركز مرجعي تُحال إليه الحالات المستعصية والمعقدة من البرامج والمراكز الأخرى من أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية.

ذلك أن الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها فريق الأطباء لدينا تسمح لنا باستقبال أكثر الحالات المرضية تعقيدًا، كما أننا أحد المراكز القليلة في الولايات المتحدة الأمريكية التي توفر:
  • عمليات إعادة زراعة الكبد والعمليات الشديدة الخطورة
  •  زراعة الكبد من أجل مرضى سرطان القناة الصفراوية.
  • عمليات الزراعة لأكثر من عضو مثل القلب والرئتين والكُلى وزراعة الكبد مع الأمعاء.
  • بروتوكول من أجل زراعة الكبد لزراعة القنوات الصفراوية في حالات إصابة القنوات الصفراوية بالسرطان.
  • علاجات كبح المناعة الجديدة من أجل تهيئة الظروف لعمليات زراعة الكبد.
  • زراعة أكثر من عضو (القلب + الكبد) وخاصة في حالات فشل الفونتان والتليف الكبدي الاحتقاني (تشمُّع الكبد)
  • تقسيم كبد من متبرع واحد مناسب لزراعته لدى اثنين من المرضى.
  • زرع الكبد من متبرِّع حي

كما أجرى فريق الأطباء لدينا مجموعة من أكثر جراحات الكبد والبنكرياس والقنوات المرارية تعقيدًا مثل استئصال الكبد وإعادة بناء القنوات الصفراوية للحالات المرضية مثل سرطان الخلايا الكبدية (سرطان الكبد الأساسي)، وانبثاث السرطان إلى الكبد وسرطان القنوات الصفراوية.

يتولى خبراؤنا الطبيون المسؤولية عن تطوير مجموعة من التقنيات الجراحية الرائدة في مجال زراعة الكبد في الفترة الحالية. إننا نواصل عمليات البحث من أجل تحقيق أقصى درجات التميُّز في مجال الرعاية الصحية والتمكن من التعامل مع أمراض الكبد المُتقدمة وعلاجها على نحوٍ أفضل.

ذلك أن النهج المُتبع من قبل الفريق المُتعدد التخصصات لدينا يتيح لنا توفير خدمات رعاية صحية متكاملة تشمل التغذية السليمة والرفاهية النفسية والعلاج الطبيعي قبل عملية الزراعة وبعدها.

   

تحميل وطباعة قائمة المراجعة


    الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

    This will close in 0 seconds

    خطاب التصديق


      الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

      This will close in 0 seconds

      تحميل وطباعة قائمة المراجعة


        الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

        This will close in 0 seconds

        خطاب التصديق


          الرجاء إدخال معلومات الاتصال للحصول على الملفات

          This will close in 0 seconds